web analytics

مقتل 53 من جنود التحالف الإفريقي والميليشيات الموالية له في هجمات عدة بمحيط بحيرة تشاد

2019-05-27

هام بتاريخ 21-6-2020 تم تحديث طريقة التبرع للموقع

.. للحصول على أحدث رابط راسل هذا الإيميل برسالة فارغة وسيأتي رد تلقائي بالرابط [email protected]

مهم جدا تم تحديث طريقة التبرع للموقع


تشاد – نيجيريا – الكاميرون – أعماق: قُتل 53 جنديا من جيوش التحالف الإفريقي، وعناصر ميليشيا تابعة له، بهجمات لمقاتلي الدولة الإسلامية داخل أراضي تشاد ونيجيريا والكاميرون، أسفرت أيضا عن تدمير آليات عدة والاستيلاء على أخرى.
وقالت مصادر عسكرية لوكالة “أعماق” إن مقاتلي الدولة الإسلامية نفذوا عدة هجمات استهدفت مواقع عسكرية لجيشي تشاد والكاميرون ورتلا للجيش النيجيري وعناصر ميليشيا موالية له، موقعة في صفوفهم خسائر كبيرة.
وبيّنت المصادر أن أكبر حصيلة من الخسائر كانت من نصيب الجيش التشادي، حيث هاجم مقاتلو الدولة الإسلامية إحدى الثكنات العسكرية في بلدة “بلغارم” جنوب تشاد، يوم الجمعة الماضي، واشتبكوا مع جنودها بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة، كما قصفوا ثكنة أخرى بقذائف الهاون، وفجروا عبوة ناسفة على آلية عسكرية، فقتلوا 30 من الجنود، وجرحوا آخرين، وأعطبوا آلية عسكرية.
وفي منطقة “برنو” قرب بحيرة تشاد، نصب مقاتلو الدولة الإسلامية كمينا لقوة من الجيش النيجيري أول أمس، بين بلدتي “سابون غرب” و”دامبوا”، واستهدفوا جنودها بمختلف أنواع الأسلحة، فقتلوا منهم 15 جنديا، واستولوا على 3 آليات عسكرية.
كما هاجموا أمس مجموعة من عناصر ميليشيا موالية للحكومة النيجيرية ببلدة “كنما” التابعة للمنطقة ذاتها، فقتلوا 3 من العناصر بعد استهدافهم بالأسلحة الرشاشة.
وبحسب المصادر العسكرية ذاتها فإن 5 من جنود الجيش الكاميروني قد قتلوا وجرح آخرون ببلدة “صويرم” التابعة لمنطقة “فتوكول” غرب الكاميرون، إثر تعرض موقعهم العسكري لهجوم بمختلف أنواع الأسلحة، شنه مقاتلو الدولة الإسلامية أول أمس.
وتتحالف الدول المطلة على بحيرة تشاد، وهي نيجيريا وتشاد والنيجر والكاميرون، ضد مقاتلي الدولة الإسلامية المنتشرين في المنطقة، كما يتلقى التحالف دعما كبيرا من الدول الأوربية والولايات المتحدة الأمريكية لهذا الغرض.